#Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الغوطة_الشرقية |23 - 9| استهدف الطيران الحربي منطقة #الريحان بالقرب من مدينة مدينة #دوما، بعد غارات جوية. #Syria #سوريا #درعا - #إنخل |22 - 9| استشهاد سبعة مدنيين بينهم وزير الإدارة المحلية في الحكومة المؤقتة، بعد تفجير استهدف افتتاح مخفر المدينة. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الغوطة_الغربية |22 - 9| إدخال أربع شاحنات محملة بالمساعدات الإنسانية إلى مدينة #معضمية_الشام، ضمن الاتفاق الأخير المبرم في المدينة بين الثوار وقوات النظام. #Syria #سوريا #دمشق - #جنوب_دمشق |22 - 9| نشرت وسائل إعلام تابعة للنظام أخبارا عن تسوية للثوار في حي #القدم، فيما تم التأكد من أن من قاموا بالتسوية هم من المدنيين المهحرين في مدينة #الكسوة وما حولها، ولأجل عودتهم إلى الحي توجبت عليهم هذه التسوية. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الهامة |21 - 9| استهدفت قوات النظام بعض الأحياء في المدينة بعمليات قنص، دون أسباب تذكر. #Syria #سوريا #دمشق - #القابون | 21 - 9 | سقوط قذيفة أطلقتها قوات النظام من جهة الوحدات الخاصة في منزل سكني في الحي، أدت إلى إصابة امرأتان ورجل، إصابة إحداهما خطيرة. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #قدسيا | 21-9 | تستهدف قناصات النظام المتمركزة في ضاحية قدسيا المدنيين في حي الخياطين بشكل كثيف. #Syria #سوريا #دمشق - #جنوب_دمشق |21 - 9| نشر المجلس المحلي في حي #القدم بيانا مفاده أن قوات النظام توسع وتعزز حواجزها العسكرية في الجزء الشرقي من الحي. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الغوطة_الغربية |20 - 9| نفذ الطيران الحربي أربعة غارات جوية على مخيم #خان_الشيح في الغوطة الغربية. #Syria #سوريا #حلب |19 - 9| استشهاد اثني عشر متطوعا بالإضافة لمدير #الهلال_الأحمر في حلب، بعد قصف الطيران الروسي لقافلة مساعدات كانت متجهة إلى الريف الحلبي. #Syria #سوريا #دمشق - #جوبر |18 - 9| تعرض حي جوبر الدمشقي لقصف مدفعي منذ ساعات الصباح، فيما دارت اشتباكات على محاور القتال فيه، سمع دويها في أحياء العاصمة الشرقية. #Syria #سوريا #دمشق |17 - 9| سماع أصوات اشتباكات في بعض أحياء دمشق الشرقية، من جهة حي #جوبر. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #قدسيا |17 - 9| إصابة مدني بعد تعرضه للقنص من قوات النظام في المدينة. #Syria #سوريا #دمشق - #جنوب_دمشق |17 - 9| استشهاد عنصر من الثوار بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة على أطراف بلدة #يلدا. #Syria #سوريا #دمشق - #العباسيين |16 - 9| نشوب حريق في بناء "المنارة"، وقد تم إخماده بشكل كامل، وقد أفاد مراسلنا عن تواجد لقناص على سطح البناء، يقوم بعمليات قنص في المنطقة. #Syria #سوريا #دمشق |16 - 9| أفاد مراسلنا في العاصمة عن سماع أصوات القصف بشكل كثيف من "جبل قاسيون". #Syria #سوريا #دمشق |16 - 9| سماع أصوات سيارات الإسعاف قادمة من حي #جوبر الدمشقي، بعد اشتباكات قوات النظام مع الثوار على أطراف الحي. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الغوطة_الشرقية |16 - 9| قصفت قوات النظام مدينتي #عربين و #حمورية بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون. #Syria #سوريا #دمشق - #جوبر |16 - 9| قصف بواسطة صواريخ أرض أرض من نوع #فيل يستهدف الحي الدمشقي بالإضافة للقصف المدفعي والاشتباكات، يذكر أن الأصوات تسمع بوضوح في الأحياء الشرقية للعاصمة دمشق وقد أفاد مراسل شبكة #شاه_من_قلب_الحدث عن تحطم الزجاج في المنطقة القريبة من الكراجات بالإضافة لمشاهدة الدخان الكثيف والمتصاعد من الحي في عدد من المناطق. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الغوطة_الغربية |13 - 9| ارتقاء شهيدين من أبناء بلدة #كناكر، بعد معارك مع قوات النظام في محافظة #القنيطرة جنوب سوريا.
شاهد نيوز
نعتمد على شهود عيان موثوقين على كافة الأراضي السورية

عامان على المجزرة.. ومازالت أيام الأسد معدودة!

Google Plus Share
Facebook Share

تعددت الانتهاكات على مدار أربعة أعوامٍ من عمر الثورة السورية وتوالت المجازر واحدة تلو الأخرى، دون رادع أو مانع يقف بوجه نظامٍ مجرمٍ يسعى لقتل أكبر عددٍ من شعب ما طالب إلا بأقل حقوقه، شعبٌ حرم من أبسط مقومات الحياة وحين أراد أن يستعيد وطنه ليحيا به كما يحق له، سُعر النظام الحاكم وعمد إلى قتل كل من وقف في وجهه و سعى لإسكات أفواه استبدلت نعم بـ لا دون أن يهتم بالوسيلة مادام الهدف هو الإبادة والقتل، وكمحاولة يائسة لإخماد ما ضج في نفوس الكثير من رفض الاستعباد والذل وجد النظام بالأسلحة الكيماوية ملاذه الأخير.


حيث وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، 71 هجوماً بغازاتٍ سامةٍ، شنته قوات الأسد على 26 منطقة في سوريا، وهذا التوثيق هو ما بين 27" أيلول عام 2013 و 26 شباط" من العام الجاري والذي أدى إلى مصرع 2278 شخصاً وأكثر من 12000 إصابة، وأوضحت الشبكة أن محافظة ريف دمشق كان لها النصيب الأكبر من تلك الهجمات، حيث بلغ عددها 26 هجمة توزعت على 8 مناطق ومن بين تلك المناطق "الدخانية" التي طالها القصف لوحدها 9 مرات، تليها محافظة دمشق حيث استهدفت قوات النظام حي جوبر في دمشق بالغازات 16 مرة ، ثم حماة 15، وإدلب 6، و4 هجمات على كل من درعا وحلب، ونحن في شبكة شاهد حاولنا الحصول على أرقام موثقة للهجمات التي تلت تاريخ توثيق الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلا أننا لم نتمكن من الوصول إلا لهجمات متفرقة تفتقر للعدد الكلي من الهجمات التي تعرضت لها هذه المناطق.


وعن ردود الأفعال الدولية حيال استخدام الغازات السامة في سوريا فقد سارع النظام إلى نفي مسؤوليته باستخدام الكيماوي وذلك على لسان وزيره عمران الزعبي، ليظهر رئيس النظام المجرم بشار الأسد بعد عدة أيام ليؤكد أن ترسانته الكيماوية غير قابلة للاختراق من قبل أي مجموعة ليظهر حالة التخبط التي يعيشها، في حين نفى الائتلاف المعارض امتلاك الجيش الحر والكتائب المسلحة هكذا أسلحة مبدياً استغرابه من أن تقوم الجماعات في حال امتلاكها للسلاح الكيماوي أن تقتل نفسها وذويها به.


وتوالت المواقف الدولية والعربية بشأن استخدام السلاح الكيماوي في سوريا فقد تراوحت بين مؤيد للنظام ومؤيد للثوار، فقد اتهمت دولاً غربية وعربية ومنظمات حقوق الإنسان العالمية نظام الأسد بارتكاب أبشع الجرائم في حق الثوار، مؤكدة استخدامه شتى أنواع الأسلحة الثقيلة بما فيها البراميل المتفجرة والغازات السامة، ومواصلة أعماله في خرقه لكافة القوانين الأممية الداعية إلى الكف عن استهداف المدنيين ووقف الحصار المفروض عليهم، معتمدة على معطيات ودلائل استخدام الكيماوي حسب ما جاء في تقرير المفتشين الدوليين التي زارت سوريا وقامت بالتحقيق باستخدام الكيماوي .


وعلى ضوء ذلك تحركت الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاءها في مجلس الأمن لإصدار قرار يقضي بتوجيه ضربة عسكرية محددة للنظام السوري محذراً بأن استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا خط أحمر، إلا أن روسيا واجهت هذا الموقف من خلال الفيتو سعياً منها لإفشال المشاريع المقدمة من قبل أمريكا إلى مجلس الأمن دفاعاً عن مصالحها في سوريا.


ومن أجل إخراج النظام السوري من المأزق الذي تعرض له سارعت روسيا لوضع مبادرة ثلاثية (روسية أمريكية سورية) لحل الأزمة الكيماوية في سوريا تقضي بوضع الأسلحة الكيماوية في سوريا تحت الرقابة الدولية، وبالتالي سارع النظام السوري لقبول المبادرة الروسية وبالفعل تتنازل النظام عن ترسانته الكيماوية مقابل أن ينجو من الضربات العسكرية الأمريكية، وتبعاً لهذه المعطيات أقدمت الحكومة السورية على طلب انضمام إلى معاهدة حظر الأسلحة الكيماوية والتخلي عن كامل ترسانته الكيماوية ليبقى يقتل ويدمر الشعب فما الضير إن كان القتل يتم بعيداً عن الأسلحة المحرمة دولياً، وبهذا انحسرت كل التحركات الدولية والعربية في بيانات شجب واستنكار كما في كل خرق ينفذه الأسد تجاه الشعب السوري على مدار الثورة السورية.


بعيداً عن أروقة السياسة والتصريحات التي تلقى هنا وهناك والتي من المعروف أن هذه الدول لا تقول إلا ما يهم مصالحها في المنطقة، وعلى الرغم من أن القتل والدمار مازال يطال الشعب المضطهد منذ عقود من الزمن إلا أنه لم يفقد الأمل بتحقيق حريةٍ طالب بها وضحى من أجلها بالكثير معلناً إصراره على نيلها مهما طال الزمن وكثرت الصعوبات.


كثيرةٌ هي المجازر الكيماوية التي نفذها النظام المجرم بحق المدنيين العزل لكن أكثرها وحشية وفظاعة مجزرة راح ضحيتها آلاف من المدنيين، ففي صباح يوم الأربعاء الموافق 21/8/2013 الساعة 1:40 تم استهداف مدن في الغوطة الشرقية والغربية بريف دمشق والتي يسيطر عليها الثوار بـ 16 صاروخاً محملة برؤوسٍ كيماوية أودت بحياة ما يزيد عن الـ 1700 من المدنيين معظمهم من الأطفال والنساء، و مئات من الجرحى غالبيتهم إصابتهم خطيرة.


سادت حالة من الهلع والارتباك بين السكان بعد القصف الذي استهدف مناطقهم، ومما زاد في تفاقم الأمور أن معظم السكان اعتقدوا أنه قصف بالهاون أو الراجمات فقاموا بالنزول إلى الأقبية بدل الصعود للطوابق العليا وهو الإجراء المتبع في حال القصف بالمواد الكيماوية ، كما أن توقيت الضربة كان بعد منتصف الليل والناس نيام وهو ما زاد من أعداد الضحايا بشكل كبير.


توافد المصابين على المستشفيات الميدانية و النقاط الطبية التي تعاني مسبقاً بسبب الحصار من نقص في الكوادر والافتقار إلى أبسط التجهيزات اللازمة لمواجهة حالات مماثلة، وكمحاولة للتخفيف من هذا النقص هرعت الطواقم الطبية في كل مناطق الريف الدمشقي إلى مناطق الهجمة للمساعدة في عملية الإسعاف وبالتالي تم توزيع المصابين على عدة نقاط طبية مما أدى إلى تشتت العائلات عن بعضها وضياع الأطفال عن أهاليهم ومع ازدياد أعداد الوفيات في النقاط الطبية لم يكن أمامهم سوى الإسراع بدفنهم بمقابر جماعية كأشخاص مجهولين الهوية وهكذا زادت حالات بحث الأشخاص عن ذويهم حيث أن الكثير قد دفن قبل أن تعثر عليه عائلته وبالتالي بقي رقماً مجهول فلا العائلة تأكدت من موته ولا من دفنه عرف شخصه.


تحدث طبيب في أحد المشافي الميدانية التي استقبلت المصابين عن المعاناة التي تعرضت لها المشافي الميدانية حيث قال " المأساة التي تعرضت لها مدن الغوطة تعجز أكبر المشافي في أكثر دول العالم تقدماً عن استيعاب هذا العدد من المصابين بنفس اللحظة" وأضاف قائلاً" كأبسط مثال يحتاج كل مريض لفتح وريد من أجل إعطائه الدواء اللازم فحين أحتاج لفتح وريد كأقل تقدير لـ50 مصاباً خلال خمس دقائق سأحتاج إلى أكثر من هذا الوقت بكثير لفتح غلاف الحقن فحسب" وتابع حديثه عن التدابير التي اتبعتها المشفى "لعلاج أكبر قدر من الإصابات عملنا إلى فرز الإصابات تبعاً لحالتها ما بين حالة خطيرة جداً وأقل خطورة ".


وأثناء قيام الفرق الطبية بإسعاف المصابين من المنازل، كان المسعفون يضطرون لترك الشهداء في بيوتهم ويحضرون فقط الأحياء من المصابين لكثرة الحالات ولانقاذ اكبر عدد ممكن ، كما أن الكوادر الطبية التي تقوم بإسعاف المصابين تأثرت هي الأخرى بالغازات السامة ومات العديد منهم، كما كانت المعاناة بالنسبة للنساء المصابات مضاعفة، نظراً لضيق الأماكن وعدم وجود ردهات خاصة تتيح خلع ثيابهن المحملة بالمواد الكيماوية لغسلها من آثار المواد السامة والتي أدت إلى زيادة أعداد الموتى من النساء، كل هذه الأسباب أدت لارتفاع أعداد الضحايا بشكل متسارع.


عائلاتٌ بكاملها دفنت، أعداد من لم يراها لن يصدق هول المجزرة, تحدث أحد الناجين والحزن مازال بادياً في نبرات صوته " تعرضت للغازات السامة أثناء إسعاف المصابين فأصبت بغيبوبة وبعد أن صحوت من الغيبوبة بدأت الأخبار تنهال علي كصاعقة حيث علمت أن 45 شخصاً من عائلتي ما بين ميت ومفقود".


ومما زاد في بشاعة المجزرة وصعوبة عمليات الإخلاء والإسعاف إلى حدٍ كبير أنه وبعد القصف بالكيماوي انهالت القذائف على جميع بلدات ومناطق الغوطة بشكل كثيف واستمرت على هذه الحال حتى الصباح فكان قصفاً مختلطاً ما بين القصف بالصواريخ والقصف بقذائف الهاون حيث بلغت الأعداد أكثر من 30 صاروخاً وقذيفة، ليتضح أن الهدف من العملية هو قتل أكبر عددٍ ممكن من المدنيين.
الأمر الذي يظهر حجم المأساة التي تعرضت لها مدن الغوطة وحجم الكارثة الإنسانية التي أطلق عليها البعض احساسه بأنها كيوم القيامة لهول ما رأى.


تشابهت الحال في كل المدن السورية لا تختلف فيها المعاناة وحجم الألم الذي بات سكانها يتجرعونه ليل نهار فلا فرق بينها سوى اسم المدينة وزمان المجزرة.
ففي الوقت الذي تعرضت فيه مدينة إدلب وريفها لـ 12 غارة كيماوية كانت في كل مرة تحمل صواريخ الموت معها الكثير من الضحايا والأبرياء وقد بلغ عدد قتلى المواد السامة 18 شخصاً وذلك حسب مركز توثيق الانتهاكات في سوريا وإصابة ما يزيد عن 150 شخصاً، ومن المدن والبلدات المستهدفة من قبل النظام بالغازات الكيماوية في إدلب (بلدة قميناس كنصفرة ,تلمنس ,خان شيخون, أريحا ,معصران, سراقب, التمانعة, سرمين, النيرب ,كفر عويد ,بنش والنيرب ) بريف إدلب.
حيث أنه في مجزرة واحدة لقي ستة أفراد من عائلة واحدة مصرعهم بينهم ثلاثة أطفال وأصيب العشرات من المدنيين بحالات اختناق نتيجة استنشاقهم مواد كيماوية بعد إلقاء مروحيات تابعة للنظام السوري برميلين متفجرين يحويان غاز الكلور السام على مدينة سرمين بريف إدلب.


أما مدينة درعا وريفها فكان لها هي الأخرى نصيباً من الحقد الكيماوي للقوات السورية حيث تعرضت مدنها (الحارة , بصرى الشام, علما, النجيح و مزيريب) لغارات كيماوية في بلغ عدد القتلى فيها 20 شخصاً ومئات الجرحى.
ففي التاسع من أذار من العام الحالي ألقى الطيران الحربي التابع لقوات النظام براميل متفجرة تحوي على غاز الكلور على بلدة المزيريب بريف درعا مما أدى إلى ارتقاء 7 شهداء و العديد من الإصابات في صفوف المدنيين وبمحاولة لسد النقص الحاد بالمواد الطبية التي تعاني منه المشافي الميدانية لمثل هذه الحالات فقد لجأ اطباء المشافي الميدانية لإرسال بعض الحالات إلى الأردن لتلقي العلاج هناك وذلك لقرب مدينة مزيريب من الحدود السورية الأردنية.


حماة هي الأخرى لم تسلم من حقد النظام عليها من خلال تعرض عدة مناطق في حماة لهجمات كيماوية وتم التأكد من أن هذه المدن هي (السلمية ,مورك ,صوران وكفرزيتا) والتي أسفرت عن مقتل 12 شخصاً وإصابة المئات حيث تم توثيق 6 قتلى وإصابة 120 شخصاً بحالات اختناق في مدينة كفرزيتا وذلك جراء تعرض المدينة لإلقاء البراميل المحملة بمادة الكلور السامة.


وفي ظل صمتٍ عربيٍ ودوليٍ يستمر الأسد وقواته بوحشيته وأعماله الإجرامية التي طالت كل بقعة من أرض سوريا والتي لا تنحصر في حادثة او اثنتين, والتي تعذر علينا احصائها لكثرتها ,فلا قواته تمل من القتل فتوقف نزيف الدم صباح مساء ولا تنتهي أسلحته التي ادعى تخليه عنها وتسليمها فيعقد الموت هدنة معهم.

تعليقات

لا يوجد نتائج مطابقة


تعليقك هنا

* الاسم الكامل
* البريد الإلكتروني
تعليقك
* كود التحقق
 
 

تصويت

هل أعجبتك النسخة الجديدة من الموقع؟

تابعنا على الفيسبوك

آخر التغريدات على تويتر

جميع الحقوق محفوظة لشبكات شاهد من قلب الحدث 2014/2015