#Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الغوطة_الشرقية |23 - 9| استهدف الطيران الحربي منطقة #الريحان بالقرب من مدينة مدينة #دوما، بعد غارات جوية. #Syria #سوريا #درعا - #إنخل |22 - 9| استشهاد سبعة مدنيين بينهم وزير الإدارة المحلية في الحكومة المؤقتة، بعد تفجير استهدف افتتاح مخفر المدينة. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الغوطة_الغربية |22 - 9| إدخال أربع شاحنات محملة بالمساعدات الإنسانية إلى مدينة #معضمية_الشام، ضمن الاتفاق الأخير المبرم في المدينة بين الثوار وقوات النظام. #Syria #سوريا #دمشق - #جنوب_دمشق |22 - 9| نشرت وسائل إعلام تابعة للنظام أخبارا عن تسوية للثوار في حي #القدم، فيما تم التأكد من أن من قاموا بالتسوية هم من المدنيين المهحرين في مدينة #الكسوة وما حولها، ولأجل عودتهم إلى الحي توجبت عليهم هذه التسوية. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الهامة |21 - 9| استهدفت قوات النظام بعض الأحياء في المدينة بعمليات قنص، دون أسباب تذكر. #Syria #سوريا #دمشق - #القابون | 21 - 9 | سقوط قذيفة أطلقتها قوات النظام من جهة الوحدات الخاصة في منزل سكني في الحي، أدت إلى إصابة امرأتان ورجل، إصابة إحداهما خطيرة. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #قدسيا | 21-9 | تستهدف قناصات النظام المتمركزة في ضاحية قدسيا المدنيين في حي الخياطين بشكل كثيف. #Syria #سوريا #دمشق - #جنوب_دمشق |21 - 9| نشر المجلس المحلي في حي #القدم بيانا مفاده أن قوات النظام توسع وتعزز حواجزها العسكرية في الجزء الشرقي من الحي. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الغوطة_الغربية |20 - 9| نفذ الطيران الحربي أربعة غارات جوية على مخيم #خان_الشيح في الغوطة الغربية. #Syria #سوريا #حلب |19 - 9| استشهاد اثني عشر متطوعا بالإضافة لمدير #الهلال_الأحمر في حلب، بعد قصف الطيران الروسي لقافلة مساعدات كانت متجهة إلى الريف الحلبي. #Syria #سوريا #دمشق - #جوبر |18 - 9| تعرض حي جوبر الدمشقي لقصف مدفعي منذ ساعات الصباح، فيما دارت اشتباكات على محاور القتال فيه، سمع دويها في أحياء العاصمة الشرقية. #Syria #سوريا #دمشق |17 - 9| سماع أصوات اشتباكات في بعض أحياء دمشق الشرقية، من جهة حي #جوبر. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #قدسيا |17 - 9| إصابة مدني بعد تعرضه للقنص من قوات النظام في المدينة. #Syria #سوريا #دمشق - #جنوب_دمشق |17 - 9| استشهاد عنصر من الثوار بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة على أطراف بلدة #يلدا. #Syria #سوريا #دمشق - #العباسيين |16 - 9| نشوب حريق في بناء "المنارة"، وقد تم إخماده بشكل كامل، وقد أفاد مراسلنا عن تواجد لقناص على سطح البناء، يقوم بعمليات قنص في المنطقة. #Syria #سوريا #دمشق |16 - 9| أفاد مراسلنا في العاصمة عن سماع أصوات القصف بشكل كثيف من "جبل قاسيون". #Syria #سوريا #دمشق |16 - 9| سماع أصوات سيارات الإسعاف قادمة من حي #جوبر الدمشقي، بعد اشتباكات قوات النظام مع الثوار على أطراف الحي. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الغوطة_الشرقية |16 - 9| قصفت قوات النظام مدينتي #عربين و #حمورية بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون. #Syria #سوريا #دمشق - #جوبر |16 - 9| قصف بواسطة صواريخ أرض أرض من نوع #فيل يستهدف الحي الدمشقي بالإضافة للقصف المدفعي والاشتباكات، يذكر أن الأصوات تسمع بوضوح في الأحياء الشرقية للعاصمة دمشق وقد أفاد مراسل شبكة #شاه_من_قلب_الحدث عن تحطم الزجاج في المنطقة القريبة من الكراجات بالإضافة لمشاهدة الدخان الكثيف والمتصاعد من الحي في عدد من المناطق. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الغوطة_الغربية |13 - 9| ارتقاء شهيدين من أبناء بلدة #كناكر، بعد معارك مع قوات النظام في محافظة #القنيطرة جنوب سوريا.
شاهد نيوز
نعتمد على شهود عيان موثوقين على كافة الأراضي السورية

جيش الشام ... اجتماع الفصائل الصغرى استجابة لخطر داعش

Google Plus Share
Facebook Share
شهدت الآونة الأخيرة الكثير من التغييرات في تركيبة وصفوف الفصائل العسكرية المعارضة، خاصة في الشمال السوري. وقد كان أبرز هذه التغيرات هو الإعلان عن تشكيل "جيش الشام" في 9 تشرين الأول/أكتوبر، عبر بيان تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي، ويظهر في خلفيته علم الاستقلال السوري.

ويُعرّف البيان عن "جيش الشام" بالقول، إن إسم الجيش وشعاره "ثورة على الطغاة والغلاة" يعطي تصوراً عنه. فقد سُمّي "جيش الشام لأنه لأهلها ولحماية أرضها سوريا. كوادره من أهلها وما يملكه هو لخدمتهم وتحقيق آمالهم وطموحاتهم". كما أنه "يحمل الهوية الإسلامية التي هي أملنا الذي انطلقت به الثورة: يا الله ما لنا غيرك يا الله". هو "ثورة على الطغاة" الذين يريدون "الاستبداد والاستئثار بالمال والجاه والسلطة واستعباد الناس وظلمهم". وثورة على "الغلاة وهم أدوات أولئك الطغاة ومصنعهم".
 
وتزامن الإعلان عن "جيش الشام" مع دخوله مباشرة إلى الجبهات، في معركة تل سوسين في ريف حلب الغربي ضد "الدولة الإسلامية"، وفي معركة كفرنبودة في ريف حماة، ضد قوات النظام والميليشات الإيرانية.
 
وللحديث عن التشكيل العسكري الجديد وأهدافه، كان لـ"المدن" هذا الحوار المطول مع قائد "جيش الشام" محمد طلال بازرباشي "أبو عبد الرحمن".
 
أبو عبد الرحمن يرى بأن "جيش الشام" مكون سوري من مكونات الثورة السورية، وتشكيل إسلامي ثوري بإطار استراتيجي، مرتبط بكفاح الشعب السوري وجهاده المسلح.
 
ومن أهداف "جيش الشام" وقضاياه المركزية، بحسب أبو عبد الرحمن: "مواصلة الجهاد ضد النظام المجرم، جنباً الى جنب مع إخواننا من الفصائل والجماعات"، والقيام بواجب "جهاد خوارج العصر" تنظيم "الدولة الإسلامية". و"تحرير الأراضي السورية المغتصبة من الطغاة والغلاة"، و"المساهمة في وضع استراتيجية مكتملة الموارد في مواجهة تنظيم الدولة"، و"اللجوء الى كافة الوسائل المشروعة لإنهاء معاناة شعبنا الصامد المصابر المرابط، وتحقيق تطلعاته في التحرر وإسقاط النظام".
 
أبو عبد الرحمن يؤكد أن "منطلقنا هو ديننا الحنيف، وإيمانننا بعدالة قضيتنا. فالإسلام عقيدتنا وشريعتنا ومنهاج حياتنا". ويشير إلى أن "عمقنا هو عمق الثورة الزماني والمكاني. وحلب هي المنطلق ورأس الحربة".
 
البازرباشي يشير إلى أن الشريحة التي يستهدف "جيش الشام" العمل معها، وضمها إليه، هي "عشرات الكتائب غير المنضوية تحت عباءة أي من الجماعات الكبرى، لتوحيد بوصلتها في مكون واحد لضبط حراكهم العسكري بقيادة تخطط وتوجه". فالقيادة في "جيش الشام" تؤمن بتكامل الأدوار، و"تحترم جميع الكيانات الثورية الشريفة"، و"ليس من مفرداتها نقل المقاتل من خانة فصائلية إلى أخرى".
 
وكانت أوساط متابعة، قد أشارت إلى أن "جيش الشام" هو مشروع كيان عسكري يعيد انتاج تجربة "أحرار الشام"، كفصيل إسلامي بصورة مقبولة دولياً. لكن أبو عبد الرحمن، لا يعتقد بأن "جيش الشام" نسخة معدلة عن تجارب أخرى في الثورة السورية، و"لا نعطي ولاءنا لشرق أو لغرب، بل ولاؤنا لله، ثم لقضية شعبنا المصابر في المقاومة والتحرير".
 
أبو عبد الرحمن، يرى بأن الساحة السورية تعاني أزمة حادة متمثلة في خطر "داعش" الذي يسميه "تنظيم العار"، ويرى بأن تشكيل "جيش الشام" جاء استجابة لهذا الخطر بعدما سيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" على مساحات استراتيجية من البلاد، وبات يُهدد عمق الثورة في الشمال والجنوب السوريين. يقول أبو عبد الرحمن: "يطرح جيش الشام نفسه كإطار استراتيجي لا تكتيكي، لمواجهة هذا الخطر الذي لا يقل في آثاره وعواقبه الوخيمة عن النظام المجرم".
 
ويشير أبو عبد الرحمن، في هذا السياق، إلى أنه خلال الأزمة مع "تنظيم العار وإعلان المتخلّف البغدادي خلافته المزعومة"، أدرك "أصحاب العقول" من قادة الفصائل والجماعات خطورة "النزوع الحزبي" وضرورة أن تكون عملية التأثر والتأثير والقيام بالواجبات ضمن إطار شمولي، أنفع للمسلمين وأكثر واقعية في خدمة قضية أهل الشام. فالنزعة الحزبية أدخلت الثورة السورية في حالة من "الاستعصاء الهوياتي".
  
ويقول البازرباشي إن "جيش الشام" يعتمد في تمويله على غنائم الحرب من عدة وعتاد، والمقدرات الذاتية المتاحة والنشاطات التجارية، والمساعدات المقدمة من "المحبين والمجاهدين بأموالهم من أبناء المسلمين الذين لم تنطفئ حميتهم على إخوانهم وأهلهم في سوريا الشام". ويؤكد أن قبول الدعم  مقرون بألا يكون مشروطاً.
 
ويتردد الحديث عن أن الرئيس السابق للمجلس الشرعي لـ"الجبهة الشامية" الشيخ أبو العباس الشامي، هو عراب "جيش الشام". أبو عبد الرحمن يقول بإن الشيخ الشامي هو الأب الروحي لفصائل كثيرة، وداعٍ لوحدة الصف واجتماع الكلمة، وإنه ساند "جيش الشام" وكان على رأس دعمه، وكان على إشراف واطلاع على كل مراحل إنشاء هذا الجيش، إلا أنه لم ينتسب إليه تنظيمياً، فـ"هذا دأب أهل العلم والفضل جزاه الله كل خير".
 
وبالإشارة إلى أن الشيخ أبو العباس الشامي، هو من المتأثرين بمدرسة الشيخ عبد الله عزام، وفكرة "الجهاد الشامي"، فلا ينفي البازرباشي ذلك الأمر، بل يقول: "وأما عن مدرسة الشيخ عبدالله عزام فهي من أهم مدارس الأمة ومنهل المربين والمجاهدين".
 
أبو عبد الرحمن، أشار إلى دور شرعي "جبهة النصرة" مظهر الويس، وأحد مؤسسي "جبهة النصرة" الشيخ صالح الحموي، كان بالغ الأثر، في مواجهة "فكر الخوارج والنزعات الحزبية والمصالح الميكيافيلية". إلا أنه يشير إلى أن الويس وحموي ليسا أيضاً في "جيش الشام" تنظيمياً.

ويؤكد البازرباشي على أن المقاتلين ينبغي أن يكونوا من أهل البلد، ويعرفون طباع الناس وتقاليدهم. فـ"جيش الشام" يؤكد على "ريادة أهل البلد، وأن سواد البلاد ليس بستاناً لأحد. وأن أهل الشام احتضنوا الجميع منذ القدم. فالمسلمون كالجسد الواحد فمن جاء ينصرنا وينصر قضيتنا العادلة ويتماهى مع أهل البلد تحت سقفهم فهو منا ونحن منه".
 
وعن الرؤية السياسية لـ"جيش الشام" يقول أبو عبد الرحمن: "لابد أن نعترف جميعاً، بأننا نعاني من قصور في الفهم السياسي مع التقدير لما تبذله المكاتب السياسية والهيئات الثورية، ولن نحل هذه العقدة إلا بتوحيد الإرادة السياسية لتشكيلات وقوى الثورة، مع أحقية جميع التنظيمات كي تعبر عن ذاتها ورؤيتها". أبو عبد الرحمن يرى ضرورة التلازم بين "العمل العسكري والعمل السياسي؛ المقدمة والنتيجة". ويؤكد على موقف سياسي ثابت: "نرفض جميع الحلول والمبادرات السياسية الرامية إلى إبقاء الطاغية بذريعة حفظ مؤسسات الدولة، ولا نرضى بما دون إسقاط النظام الآثم بجميع رموزه ومكوناته، وبذل الغالي والنفيس في سبيل الحفاظ على وحدة بلادنا وإفشال جميع مشاريع التقسيم الطائفية".
 
وحول حقوق الأقليات الدينية والعرقية، يقول البازرباشي بإن "الجميع أصحاب أرض وهذه بلدهم، لهم حقوق حفظها لهم الله سبحانه في الإسلام العظيم، وعليهم واجبات، بما يحفظ هوية البلاد الإسلامية، وعليهم كما على غيرهم واجبات، لا يُظلم أحد ولا يُتعدى عليه، من كل أهل سوريا". إلا أن "من عاون وساند النظام من أي جهة أو عرق أو طائفة كان، فمصيره العقاب والمحاكمة، فالأمر لا علاقة له بدين الشخص وانتمائه".
 
 
المصدر: جريدة المدن
الكاتب: علي دياب

تعليقات

لا يوجد نتائج مطابقة


تعليقك هنا

* الاسم الكامل
* البريد الإلكتروني
تعليقك
* كود التحقق
 
 

تصويت

هل أعجبتك النسخة الجديدة من الموقع؟

تابعنا على الفيسبوك

آخر التغريدات على تويتر

جميع الحقوق محفوظة لشبكات شاهد من قلب الحدث 2014/2015