#Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الغوطة_الشرقية |23 - 9| استهدف الطيران الحربي منطقة #الريحان بالقرب من مدينة مدينة #دوما، بعد غارات جوية. #Syria #سوريا #درعا - #إنخل |22 - 9| استشهاد سبعة مدنيين بينهم وزير الإدارة المحلية في الحكومة المؤقتة، بعد تفجير استهدف افتتاح مخفر المدينة. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الغوطة_الغربية |22 - 9| إدخال أربع شاحنات محملة بالمساعدات الإنسانية إلى مدينة #معضمية_الشام، ضمن الاتفاق الأخير المبرم في المدينة بين الثوار وقوات النظام. #Syria #سوريا #دمشق - #جنوب_دمشق |22 - 9| نشرت وسائل إعلام تابعة للنظام أخبارا عن تسوية للثوار في حي #القدم، فيما تم التأكد من أن من قاموا بالتسوية هم من المدنيين المهحرين في مدينة #الكسوة وما حولها، ولأجل عودتهم إلى الحي توجبت عليهم هذه التسوية. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الهامة |21 - 9| استهدفت قوات النظام بعض الأحياء في المدينة بعمليات قنص، دون أسباب تذكر. #Syria #سوريا #دمشق - #القابون | 21 - 9 | سقوط قذيفة أطلقتها قوات النظام من جهة الوحدات الخاصة في منزل سكني في الحي، أدت إلى إصابة امرأتان ورجل، إصابة إحداهما خطيرة. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #قدسيا | 21-9 | تستهدف قناصات النظام المتمركزة في ضاحية قدسيا المدنيين في حي الخياطين بشكل كثيف. #Syria #سوريا #دمشق - #جنوب_دمشق |21 - 9| نشر المجلس المحلي في حي #القدم بيانا مفاده أن قوات النظام توسع وتعزز حواجزها العسكرية في الجزء الشرقي من الحي. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الغوطة_الغربية |20 - 9| نفذ الطيران الحربي أربعة غارات جوية على مخيم #خان_الشيح في الغوطة الغربية. #Syria #سوريا #حلب |19 - 9| استشهاد اثني عشر متطوعا بالإضافة لمدير #الهلال_الأحمر في حلب، بعد قصف الطيران الروسي لقافلة مساعدات كانت متجهة إلى الريف الحلبي. #Syria #سوريا #دمشق - #جوبر |18 - 9| تعرض حي جوبر الدمشقي لقصف مدفعي منذ ساعات الصباح، فيما دارت اشتباكات على محاور القتال فيه، سمع دويها في أحياء العاصمة الشرقية. #Syria #سوريا #دمشق |17 - 9| سماع أصوات اشتباكات في بعض أحياء دمشق الشرقية، من جهة حي #جوبر. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #قدسيا |17 - 9| إصابة مدني بعد تعرضه للقنص من قوات النظام في المدينة. #Syria #سوريا #دمشق - #جنوب_دمشق |17 - 9| استشهاد عنصر من الثوار بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة على أطراف بلدة #يلدا. #Syria #سوريا #دمشق - #العباسيين |16 - 9| نشوب حريق في بناء "المنارة"، وقد تم إخماده بشكل كامل، وقد أفاد مراسلنا عن تواجد لقناص على سطح البناء، يقوم بعمليات قنص في المنطقة. #Syria #سوريا #دمشق |16 - 9| أفاد مراسلنا في العاصمة عن سماع أصوات القصف بشكل كثيف من "جبل قاسيون". #Syria #سوريا #دمشق |16 - 9| سماع أصوات سيارات الإسعاف قادمة من حي #جوبر الدمشقي، بعد اشتباكات قوات النظام مع الثوار على أطراف الحي. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الغوطة_الشرقية |16 - 9| قصفت قوات النظام مدينتي #عربين و #حمورية بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون. #Syria #سوريا #دمشق - #جوبر |16 - 9| قصف بواسطة صواريخ أرض أرض من نوع #فيل يستهدف الحي الدمشقي بالإضافة للقصف المدفعي والاشتباكات، يذكر أن الأصوات تسمع بوضوح في الأحياء الشرقية للعاصمة دمشق وقد أفاد مراسل شبكة #شاه_من_قلب_الحدث عن تحطم الزجاج في المنطقة القريبة من الكراجات بالإضافة لمشاهدة الدخان الكثيف والمتصاعد من الحي في عدد من المناطق. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الغوطة_الغربية |13 - 9| ارتقاء شهيدين من أبناء بلدة #كناكر، بعد معارك مع قوات النظام في محافظة #القنيطرة جنوب سوريا.
شاهد نيوز
نعتمد على شهود عيان موثوقين على كافة الأراضي السورية

أقل الخيارات السورية ضرراً

Google Plus Share
Facebook Share

لا شك أن إرهاصات المفاوضات الروسية الأمريكية وانعكاساتها على الواقع والأرض باتت تبدو جلية للمراقب الخارجي والداخلي على امتداد الرقعة السورية، كما أن شكل مناطق النفوذ باتت خطوطه العريضة واضحة وبقيت التفاصيل، وعلينا كسوريين أن نعلم ما ينتظرنا وأن نعي خطورة الوضع القادم صوبنا، فهو لن يمسنا فحسب بل سيحدد مصيرنا خلال الجيل القادم على أقل تقدير.

 

بداية من الواضح أن منطقة النفوذ الممثلة للسوريين المقهورين وغالبيتهم من أهل السنة الكلام بالواقع ليس طائفية ستكون في إدلب وماحولها، بعد تحييد محور درعا بشكل كلي عبر عمليات استخباراتية عالمية يتحمل الجيش الحر في درعا مالايزيد عن 25 % من مسؤوليتها نظراً لوجود قوى إقليمية وتفاهمات عالمية كبرى هناك يصعب على كيان مسلح الوقوف بوجهها دون كيان سياسي قوي يدعمه، كما أن ملف حوض دمشق تم البت بأمره منذ أكثر من سنة وبقيت تفاصيل وآليات إرجاع حوض دمشق إلى حضن النظام، ولن تشكل الهامة وقدسيا وبرزة وخان الشيح ولا الغوطة الشرقية عائقاً كبيراً في وجه جحافل النظام، ما إن ينتهي التفاهم حول النقاط العالقة في الشمال.

 

بدأت القوى العالمية والنظام باعتماد إدلب وماحولها عاصمة لشريحة من السوريين قد تتجاوز الـ 16 مليوناً! وما اتفاق مضايا والزبداني ومن ثم داريا إلا بدليل واضح، فقد بدأت تلك المنطقة بحمل مسؤولياتها وهي لازالت تحت البراميل والنابالم!

المنطقة الشرقية من البوكمال إلى دير الزور ووصولاً إلى الرقة، لازالت خياراتها مفتوحة إلا أن خيار ضمها لمحور إدلب مستعبد تماماً، ربما نتكلم عن عزل على شاكلة الموصل في العراق، والهدف من هكذا كيان يحتاج لبحث منفصل فهو يصب في مصلحة بعض القوى الكبرى بشكل أو بآخر فلنرجع الآن إلى محور إدلب، والسؤال الذي يدور اليوم في أروقة الاجتماعات دون أي حضور عن الشعب السوري المعني بالموضوع، على عكس النظام الحاضر كمستمع لتنفيذ الأوامر بعد أن قدم أوراق اعتماده وتم قبولها ببقائه كنظام، دون ضمانات لأشخاص بعينهم، تتداول الاجتماعات شكل هذا الكيان وطبيعته وسنتناول الاحتمالات الممكنة لشكل هذا الكيان مع العوامل المؤثرة عليها.

 

العمق الاستراتيجي والجغرافي

بدايةً إن مساحة وامتداد الكيان السوري الحر إن صحت تسميته أو الكيان السوري الإسلامي السني إن كنا صادقين لحد الصدمة، من الواضح أن إدلب هي مركز ثقل هذا الكيان، أما حلب فلازالت تحت البحث والنقاش، إن عمليات الحصار/فك الحصار المتتالية ماهي إلا انعكاس للمفاوضات التي يتعنت ممثلوا حلف النظام فيها ويرفضون التنازل عن حلب، كما أن التقدم الأخير صوب حماه يعكس اقتراحاً على الجانب الآخر، ربما يكون بديلاً عن حلب أو إضافة لها، لهذا فنحن أمام الخيارات التالية لامتداد الإقليم الممثل للثوار:

 

1- إدلب وحلب وحماه: وهذا أبعد ما يمكن تحصيله، ويعتبر بالكاد مجزياً ومبرراً لحجم التضحيات الهائلة والثمن الباهظ المدفوع من قبل الشعب السوري، الحصول على ثلاث مدن، حلب تعطيها الشرعية الدولية والعالمية، وحماه تعطيها العمق السوري، لكي لاتكون كياناً معزولاً في اقصى الشمال الغربي، أن يحصل ثلثي سكان سوريا على كيان من ثلاث مدن لهو أمر مجحف نظرياً لكنه سيكون انتصاراً كبيراً في ظل المعطيات الراهنة، انتصار يبدو شبه مستحيل!

 

2-  إدلب ونصف حلب وحماه: سيضع هذا التقسيم الاعتراف الدولي بهذا الكيان موضع الشك، فنصف حلب الشرقي ربما لن يكون مؤهلاً لتمثيل العاصمة المحتملة، ولا مركز الثقل الدولي، إن خسارة نصف الحلب سيترتب عليه جهد دبلوماسي سياسي كبير يتوجب على الثوار بذله لضمان استمرار مكاسبهم خشية التحول لما يشبه الكيانات المعزولة في شمال أفغانستان وباكستان أو في جنوب اليمن قبل الثورة، التي تتهمها العواصم بالتطرف، وتسرح وتمرح الطائرات الأمريكية بدون طيار في أجوائها لقصف المتطرفين.

 

3-  إدلب وحماه: من الواضح أن حصار حلب الحالي الجديد أتى بعد ميل الأمور لصالح تسليم حلب للنظام، وإذا افترضنا أن الأمور سارت كما تسير الآن دون تغييرات وخسرنا حلب كلها، فالمشكلة الموجودة في الفقرة السابقة ستتضاعف بشكل كبير، ربما يلعب اسم حماه دوراً الآن في أن الكيان يعبر عن جسد سياسي عسكري متكامل لا عن منطقة استولى عليها المتطرفون بقوة السلاح! ولكن تحدي إثبات ذلك سيغدو أصعب بكثير.

 

4- إدلب و حلب: إن بقيت حماه خارج المعادلة، نكون قد خسرنا العمق السوري ولكننا سنملك ما يؤهلنا للنجاة، وستعتمد النجاة على شكل هذا الكيان سياسياً وهذا ما سنتطرق له في الفقرة القادمة.

 

5-  إدلب ونصف حلب: أي إن بقيت الأمور على حالها الآن، مع فتح طريق لحلب الشرقية، سيكون الكيان أقرب بكثير إلى تهم كيانات المتطرفين ومن الأرجح أنه سيتعرض للقصف المتقطع والحصار والتطويع مع الزمن من قبل طيران النظام وطيران التحالف وأي طيران غاضب في العالم!

 

6- إدلب فقط: إن بقيت الأمور تسير كما تسير الآن، وسقطت حلب الشرقية بيد النظام، فنحن أمام تأجيل السيطرة على إدلب وحرقها من المدى القصير إلى الطويل، أي تاجيل إرجاعها إلى حضن الوطن وهذا ما يرمي إليه حلف النظام، عندها سنكون خسرنا بأبشع طريقة ممكنة، سيستمر النظام بإرسال السوريين المعارضين من السنة إلى إدلب ويستمر بحرقها وسيتم الترويج العالمي لتطريف هذا الكيان، سنكون كمن يريد الخسارة بأبشع طريقة ممكنة خاصة بوضع حلفائنا الحالي الذي سيتم التطرق إليه.

 

خلاصة: أعتقد أن الأقرب للتحقيق لنا هو إدلب ونصف حلب، إن استمر الثوار بالمقاومة عسكرياً وسياسياً ، وسينطوي على ذلك كثير من التحديات لكي يمارس هذا الكيان الدور المرجو منه، بأن يكون ظهراً للمقهورين السوريين وإن مناط نجاة هذا الكيان تقديم جسد سياسي، يقوم بجهد دبلوماسي بلقاء السفراء ووزراء الخارجية لانتزاع الاعتراف بهذا الكيان كجسد سوري، لا ككيان متطرف، سنحتاج لسياسيين وطنيين مخلصين وهذه خامة نادرة في هذه الأيام.

 

شكل الكيان السياسي

هل نتحدث عن فيدرالية؟ أم عن منطقة نفوذ مع ممثلين في حكومة دمشق؟ أن عن استقلال تام!

 

1- الاستقلال التام: حتى لو حصلنا على إدلب وحلب وحماه مع استقلال تام، قد يبدو ذلك جيداً للوهلة الأولى، ولكن تجارب الاقتتال الداخلي مع غياب المؤسسات السياسية وعلو كلمة السلاح، وتربص حلف النظام سيكون الاستقلال انتحاراً سريعاً وحكماً بالفشل على هذا الكيان، سنجد أنفسنا أمام النظام الخبير سياسياً في كل محفل دولي، لا يمكن أن نرى أي فائدة قريبة أو بعيدة بالاستقلال التام حتى لو كان في المدن الثلاثة المذكورة، فما

بالنا إن كان بمساحة أقل؟

 

2-  فدرالية أو منطقة نفوذ: ربما هذا هو الخيار الأنجع فلازلنا نحتفظ بالإرث السوري ومكتسباته، إن طريقة إدارة الكيان وتمثيله الدبلوماسي ستكون مهمة بلا شك، كما أن مهمة إيجاد جسد سياسي يراه العالم كمعتدل لا متطرف سيكون تحدياً كبيراً لكن التحدي الأكبر طريقة التمثيل في العاصمة دمشق منذ أيام الثورة الأولى وهذا الحل مطروح، مناطق نفوذ وتقاسم السلطات، ومن هنا نقول فلتذهب الحقائب الوزارية إلى الجحيم!، إن لم يكن في الجيش السوري الوليد، عدة كتائب من الجيش الحر، مزودة بمدرعات واسلحة حقيقية وعلى رأسها ضباط من الجيش الحر نفسه فسنكون نسلم رقابنا للنظام!

إن رمانة ميزان السلامة والمكسب الوحيد المرجو، أن ينتهي عصر السحل في الشوارع، فلئن داهمت فرقة أمنية بناء لاعتقال شخص شتم رأس الدولة، وسحلت كل رجال البناء كما اعتادت أن تفعل خلال الأربعين سنة الماضية، سيكون الرد ليس بصفحة على وسائل التواصل الاجتماعي ولا بتصوير من كميرا مخفية، سيتحرك ممثلو الشمال السوري في الحكومة وسيكون معهم جيش، توازن القوى على الطريقة البوسنية هو مفتاح سلامة المواطن السوري الذي دفع ثمنه من دم جده وصولاً إلى دم أولاده.

 

خلاصة: إذ اً شكل التمثيل في العاصمة هو سيحدد: هل سنملك الفرصة أم لا، ضمان السلامة هو مفتاح البدء في البناء والتأسيس في الشمال ككيان حر، وربما بائت تلك المحاولة بالفشل، عندها سيبقى وجود جيش في طرفنا ضماناً لحل مشاكل الشمال على الطاولات، لا على الطائرات!

 

دعم الحلفاء:

طبعاً وكأي كيان وليد سواء أكان فدرالية، أو حزب سياسي، أو منطقة نفوذ سيحتاج إلى عراب دولي لانتزاع الاعتراف العالمي كممثل شرعي للشعب السوري، كما تفعل روسيا وإيران للنظام، وكما فعلت أمريكا سابقاً لإسرائيل، وبريطانيا للهند، والأمثلة كثيرة، من هم حلفاؤنا، وماهي إمكاناتهم:

 

1-  تركيا: لاشك أن تركيا قدمت وأظهرت من حسن النوايا والاستعداد الكثير الكثير وذهبت إلى ابعد ما يمكنها الذهاب بضرب المقاتلة الروسية مثلاً جانب مصلحتها في موقفها خارج موضوع نقاشنا ومن الواضح أن تركيا ستلعب دور العراب الدولي لتقديم ممثلي الكيان الوليد، ولكننا أمام عراب دولي بحاجة إلى عراب لنفسه، حتى ما قبل الثورة كانت العلاقة التركية الإسرائيلية المتدهورة نقطة استفهام دولي، كما أن ملف انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي كان ولايزال ملفاً شائكاً، إن تركيا لديها مشاكل مع المجتمع الدولي بحاجة إلى انتزاع حل، وزادت الملفات عدداً وتنوعاً بعد الثورة السورية من ملف اللاجئين الذي لم يعجب الغرب

سياسة لي الذراع التي اتبعتها الحكومة التركية، بالإضافة إلى ارهاصات الانقلاب التي تعكس توجساً دولياً من النظام التركي القائم، سيتمكن الأتراك من تقديم الدعم اللوجستي والأساسي لنا، أما الجهود الدبلوماسية الدولية فسنكون لوحدنا في ساحاتها، والواقع هنا مظلم، فنحن بحاجة ليس فقط لجسد سياسي وطني ومتين غير موجود أصلاً! بل عليه التحرك دون عراب دولي حقيقي!

 

2-  السعودية والخليج: لاشك أن أكثر حليف شكل غبناً للثورة السورية هو الحليف السعودي، تصاريح الجبير المزلزلة لم تخرج عن وسائل الإعلام بل قابلتها تضييقات على الأرض الجميع يرى الصدام السعودي الإيراني في المسالة السورية خاصة، الحكومة الإيرانية تصرح بدعم النظام وترسل جميع أنواع الدعم بالسلاح والجنود والمواقف السياسية اللازمة، بل ذهبت لأبعد من ذلك، في إيران حوالي مليوني لاجئ أفغاني من أيام حرب أفغانستان، قامت الحكومة بمنح الجنسية لعائلة المتطوع للقتال في سوريا ولكي نفهم حجم الدعم، علينا تخيل الحكومة السعودية تمنح الجنسية السعودية لكل عامل من بنغلادش مثلاً يتطوع للانضمام إلى الجيش الحر في سوريا - لا داعش

 

يقتصر الدعم السعودي على الأرض بالسماح للأموال المرسلة من قبل أهل الخير من أراضيها بالمرور إلى سوريا!، بل وعلى العكس، فلئن خرج الجيش الحر على الأرض عن نطاق مصالحها يتم وقف وخنق جميع خطوط إمداد المقاتلات السعودية انتقلت إلى تركيا على الانترنت فقط، وعاصفة الحزم المزعومة لم تفلح بالقضاء على ثلة من الحوثيين في الفناء الخلفي للمملكة، نحن أمام حليف منتهي دولياً لايأخذ أحد كلامه محمل الجد، ولا حتى الحوثي نفسه يخشاها!، نحن أمام حليف تم سحب المكانة النفطية منه، بتأمين خط نفطي جديد من جنوب السودان ونيجيريا إلى السواحل الليبية التي تم طرد آلاف العمال الصينيين والروس منها، ليتم شحن النفط إلى إيطاليا ومنها إلى الغرب.

 

الحليف السعودي كان ولايزال عبئاً علينا، وما تسرب عن بيعه للثوار يوم كانوا يحاصرون مبنى قيادة الشرطة في دمشق عام 2012 يشكل مبعث قلق مرعب، خاصة إن علمنا أن الثمن كان شيعة القطيف، الذين من المفترض أن يكونوا في المتناول!

 

الخلاصة: نحن بلاحليف حقيقي، وهنا يكمن التحدي الأخطر ومبعث القلق الأكبر، الرهان على جسد سياسي وطني محترف ينافح عنا، ونحن لانملك ولو فكرة أو لمحة عن هذا الجسد.

 

إن فشل هذا الجسد لن يظهر فوراً بل سيحكم على شكل الكيان وشكل المكسب الذي سنحصل عليه بالزوال على مدى السنوات القادمة!

نحن أمام ثلة من الخيارات، أفضلها في إجحاف ومواضع تحد كثيرة، ولئن توقف القتال اليوم، سيكون علينا خوض معارك كثيرة سياسية على الطاولات ولسنوات والتخاذل فيها سيضيع كل الجهود المبذولة حتى الآن.

 

الكاتب: علي عزت ديراني
الموقع: شاهد من قلب الحدث

تعليقات

لا يوجد نتائج مطابقة


تعليقك هنا

* الاسم الكامل
* البريد الإلكتروني
تعليقك
* كود التحقق
 
 

تصويت

هل أعجبتك النسخة الجديدة من الموقع؟

تابعنا على الفيسبوك

آخر التغريدات على تويتر

جميع الحقوق محفوظة لشبكات شاهد من قلب الحدث 2014/2015