#Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الغوطة_الشرقية |23 - 9| استهدف الطيران الحربي منطقة #الريحان بالقرب من مدينة مدينة #دوما، بعد غارات جوية. #Syria #سوريا #درعا - #إنخل |22 - 9| استشهاد سبعة مدنيين بينهم وزير الإدارة المحلية في الحكومة المؤقتة، بعد تفجير استهدف افتتاح مخفر المدينة. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الغوطة_الغربية |22 - 9| إدخال أربع شاحنات محملة بالمساعدات الإنسانية إلى مدينة #معضمية_الشام، ضمن الاتفاق الأخير المبرم في المدينة بين الثوار وقوات النظام. #Syria #سوريا #دمشق - #جنوب_دمشق |22 - 9| نشرت وسائل إعلام تابعة للنظام أخبارا عن تسوية للثوار في حي #القدم، فيما تم التأكد من أن من قاموا بالتسوية هم من المدنيين المهحرين في مدينة #الكسوة وما حولها، ولأجل عودتهم إلى الحي توجبت عليهم هذه التسوية. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الهامة |21 - 9| استهدفت قوات النظام بعض الأحياء في المدينة بعمليات قنص، دون أسباب تذكر. #Syria #سوريا #دمشق - #القابون | 21 - 9 | سقوط قذيفة أطلقتها قوات النظام من جهة الوحدات الخاصة في منزل سكني في الحي، أدت إلى إصابة امرأتان ورجل، إصابة إحداهما خطيرة. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #قدسيا | 21-9 | تستهدف قناصات النظام المتمركزة في ضاحية قدسيا المدنيين في حي الخياطين بشكل كثيف. #Syria #سوريا #دمشق - #جنوب_دمشق |21 - 9| نشر المجلس المحلي في حي #القدم بيانا مفاده أن قوات النظام توسع وتعزز حواجزها العسكرية في الجزء الشرقي من الحي. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الغوطة_الغربية |20 - 9| نفذ الطيران الحربي أربعة غارات جوية على مخيم #خان_الشيح في الغوطة الغربية. #Syria #سوريا #حلب |19 - 9| استشهاد اثني عشر متطوعا بالإضافة لمدير #الهلال_الأحمر في حلب، بعد قصف الطيران الروسي لقافلة مساعدات كانت متجهة إلى الريف الحلبي. #Syria #سوريا #دمشق - #جوبر |18 - 9| تعرض حي جوبر الدمشقي لقصف مدفعي منذ ساعات الصباح، فيما دارت اشتباكات على محاور القتال فيه، سمع دويها في أحياء العاصمة الشرقية. #Syria #سوريا #دمشق |17 - 9| سماع أصوات اشتباكات في بعض أحياء دمشق الشرقية، من جهة حي #جوبر. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #قدسيا |17 - 9| إصابة مدني بعد تعرضه للقنص من قوات النظام في المدينة. #Syria #سوريا #دمشق - #جنوب_دمشق |17 - 9| استشهاد عنصر من الثوار بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة على أطراف بلدة #يلدا. #Syria #سوريا #دمشق - #العباسيين |16 - 9| نشوب حريق في بناء "المنارة"، وقد تم إخماده بشكل كامل، وقد أفاد مراسلنا عن تواجد لقناص على سطح البناء، يقوم بعمليات قنص في المنطقة. #Syria #سوريا #دمشق |16 - 9| أفاد مراسلنا في العاصمة عن سماع أصوات القصف بشكل كثيف من "جبل قاسيون". #Syria #سوريا #دمشق |16 - 9| سماع أصوات سيارات الإسعاف قادمة من حي #جوبر الدمشقي، بعد اشتباكات قوات النظام مع الثوار على أطراف الحي. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الغوطة_الشرقية |16 - 9| قصفت قوات النظام مدينتي #عربين و #حمورية بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون. #Syria #سوريا #دمشق - #جوبر |16 - 9| قصف بواسطة صواريخ أرض أرض من نوع #فيل يستهدف الحي الدمشقي بالإضافة للقصف المدفعي والاشتباكات، يذكر أن الأصوات تسمع بوضوح في الأحياء الشرقية للعاصمة دمشق وقد أفاد مراسل شبكة #شاه_من_قلب_الحدث عن تحطم الزجاج في المنطقة القريبة من الكراجات بالإضافة لمشاهدة الدخان الكثيف والمتصاعد من الحي في عدد من المناطق. #Syria #سوريا #ريف_دمشق - #الغوطة_الغربية |13 - 9| ارتقاء شهيدين من أبناء بلدة #كناكر، بعد معارك مع قوات النظام في محافظة #القنيطرة جنوب سوريا.
شاهد نيوز
نعتمد على شهود عيان موثوقين على كافة الأراضي السورية

كواليس مابعد التفجيران

Google Plus Share
Facebook Share

لم تكن المرة الأولى التي تشهد فيها العاصمة دمشق تفجيرات تطال مناطق حساسة فيها، والتي تتزامن عادة مع أحداث سياسية أو اجتماعات مهمة، حيث شهدت العاصمة ظهر اليوم تفجيرين كبيرين بفارق زمني قصير رغم القبضة الأمنية المحكمة التي تطوقها، واللذان تزامنا مع اجتماعات مؤتمر الأستانة.

 

عند الساعة الواحدة ظهراً بتوقيت دمشق هزّ انفجار عنيف جنبات قصر العدل الواقع في شارع النصر قرب سوق الحميدية، حيث أعلنت قوات الأمن عن قيام انتحاري بتفجير نفسه داخل البهو على مسافة 20 متراً من الباب الجانبي المخصص لدخول المراجعين، وذلك بعد اجتيازه حاجزين أمنيين يتواجد فيهما عدد كبير من العساكر، بالإضافة إلى وجود حاجز نسائي يقوم بتفتيش النساء أيضاً.

شهود عيان أكدوا لشبكة شاهد من قلب الحدث أنهم رصدوا تشديداً أمنياً كبيراً منذ الصباح في محيط ساحة المرجة وسوق الكهرباء القريبين من موقع التفجير، في حين أكد آخرون أن جهاز الكشف عن المتفجرات الموجود عند باب قصر العدل لم يكن يعمل نتيجة انقطاع الكهرباء عن المنطقة ولعدم وجود مولدة كهربائية في المبنى.

وقد قضى في هذا التفجير 34 قتيلاً وأكثر من 80 جريحاً جلهم من المدنيين، في حين أعلنت هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) عدم مسؤوليتها عن هذه العملية مؤكدة أنها لا تستهدف إلا ثكنات عسكرية أو فروعاً للأمن.

 

وبعد أقل من ساعة على التفجير الأول شهدت منطقة الربوة في إحدى منتزهاتها الشعبية تفجيراً آخراً، زعمت فيه قوات الأمن أن أحد المشتبه بهم فجر نفسه بعد أن هرب إلى أحد المقاهي القريبة من نقطة مؤسسة عين الفيجة، ليتسبب بسقوط 24 جريحاً بالإضافة إلى خسائر مادية.

وقد أفاد مراسلنا أن قوات الأمن منعت السيارات المتواجدة في الشارع المزدحم بعد التفجير من التقدم أو التراجع وبدأت بإطلاق أعيرتها النارية في الهواء الأمر الذي تسبب بذعر كبير بين السائقين.

 

وفي أعقاب التفجيرين شهدت مناطق دمشق انتشاراً أمنياً كثيفاً ومستفزاً، حيث بدأت عناصر الأمن بالتضيق على المارة بالسباب والشتائم وانتهت باعتقالات عشوائية طالت أعداداً منهم، بالإضافة لتدقيق مبالغ فيه و تفتيش دقيق لجميع المارة رجالاً ونساءاً، حيث رصد مراسلنا قيام عناصر الأمن بإيقاف أحد المارة (وهو شاب له كرش كبير) وتفتيشه بشكل مبالغ فيه للتحقق من "كرشه!!" خوفاً من أن يكون قد أخفى تحت ملابسه متفجرات.

كما قامت قوات الأمن بإغلاق عدد من الشوارع والتدقيق الكبير على السيارات ما تسبب في اختناقات مرورية كبيرة نتيجة إغلاق طرقات رئيسية كساحة المواساة واتستراد المزة و محيط مشفى الأسد الجامعي وساحة باب مصلى و كورنيش الميدان و شارع النصر، في حين منعت جميع السيارات والميكروباصات واالسيارات العمومي من التوقف في شارع مشفى المواساة أو محيطه تحت طائلة الاعتقال.

هذا وقد طلبت قوات الأمن من جميع المحلات القريبة من مناطق التفجير إخلاء المنطقة، في حين تراجعت حركة المارة بشكل كبير بعد الساعة الرابعة عصراً.

 

 

لم تعد التفجيرات الهاجس الأكبر عند السوريين، بقدر ما أصبح هاجسهم ردود الفعل عقبها، ففي كلتا الحالتين يظل المدنيون المتهم الأول ويتوجب عليهم تحمل الذل والشتائم والتفتيش المبالغ فيه والاعتقالات العشوائية متسائلين...

 

أين كانت هذه القوى الأمنية قبل تلك التفجيرات..!!؟

 

 

 

تعليقات

لا يوجد نتائج مطابقة


تعليقك هنا

* الاسم الكامل
* البريد الإلكتروني
تعليقك
* كود التحقق
 
 

تصويت

هل أعجبتك النسخة الجديدة من الموقع؟

تابعنا على الفيسبوك

آخر التغريدات على تويتر

جميع الحقوق محفوظة لشبكات شاهد من قلب الحدث 2014/2015